الجرايشه

احدي عائلات السادة الأشراف بمصر
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 ألوهية يسوع المسيح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 700
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
الموقع : http://hazm.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: ألوهية يسوع المسيح    الأربعاء ديسمبر 01, 2010 9:48 pm

ألوهية يسوع المسيح



إن الرب لما خلق السماوات والارض وسخر الكائنات للانسان , لم يكن ليتركهم بدون هداية ولا بدون إرشاد الى الطرق الصحيح ولذلك أرسل إليهم من يدلهم و يرشدهم إلي هذا الطريق . فعلينا ان نتبع هؤلاء المرشدين



فاما عن المسيح فهو من أعظم هؤلاء الدعاة الى الهداية , فقد أمضي حياته فى سبيل الله يدعـوا الناس إلى معرفة الرب .
واما عن اليهود فقد حاربوه وأرادوا قتله وصلبه أكثر ممن مرة كما جاء فى إنجيل لوقا 4: 29-30 (فقاموا وأخرجوه خارج المدينة وجاءوا به إلى حافة الجبل الذي كانت مدينتهم مبنية عليه حتى يطرحوه أسفل . أما هو فجاز في وسطهم ومضى)
فكان المسيح بين ثلاثة أنواع من الناس
فمنهم من كفر بالمسيح واتهمه أنه إبن زنا وأرادوا صلبه وهم اليهود .
ومنهم من آمنوا به ولكنهم خالفوا تعاليم الكتاب المقدس التى وضحها يسوع المسيح وأدعوا أنه ابن الله .
وكان النوع الثالث من الناس هم من آمن به و اتبع تعاليمه ولم يقلل من شأنه وكذلك لم يغالي فيه ولكن وضعه فى مكانته التى أمر الله الناس أن يضعوه فيها وهؤلاء هم المهتدون بهداية المسيح لهم هؤلاء من آمنوا به حقـاً .
وأما عن الذين قالوا أنه إله فهؤلاء خالفوا كلامه وتعاليمه
فأول الوصايا العشر (( اسمع يا اسرائيل الرب إلهنا رب واحد ))
وأما عن كونه ابن الله أى الاقنوم الثاني الذي يسمونه الله الأبن فهذا يخالف كلام المسيح فى الإنجيل
فقد جاءت نصوص تنفي إنه إله
من هذه النصوص قول المسيح يوحنا [ 14 : 28 ] : (( أبي أعظم مني )) وفى هذا النص ُبت أنه غير الآب وأنه اقل منه فى العظمة مع كونه عظيما لأن الرب هو الذى ارسله .

ومنها : لوقا [ 22 : 42 ] Sad( لتكن لا إرادتي ، بل إرادتك )) وهنا أثبت المسيح ان للآب إراده غير إرادته وهذا يدلك على أن المسيح ليس هو الآب .

ومنها : (( أصعد إلى أبي وأبيكم والهي وإلهكم )) [ يوحنا 20 : 17 ] وهذا العدد رائع جدا لاننا لابد ان نعلم ما معنى الإله فكلمة إله معناها المألوه أى الذي تعشقه النفوس وتعبده حباً له وخوفاً منه وهل يكون للمسيح إله يحبه ويخاف منه اذا كان هو نفسه إله ؟
كما يدلنا هذا النص أيضـاً على ان بنوة المسيح للآب ليست بنوة حقيقية وأنما هى بنوة رعاية وتوفيق لأن المسيح قال أبي وأبيكم أى الذى يرعاني ويرعاكم ويوفقني الى الخير ويوفقكم الى الخير .

ومنها : ما جاء في اشعياء [ 42 : 1 ] : (( هو ذا عبدي أعضده )) وهذا عدد رائع يوضح فيه الآب أن المسيح عبده وليس إله معه او إله منه وإنما هو عبد يعضده الآب بالرسالة وينصره على من يريد قتله .

ومنها ما جاء عن المسيح أنه : (( في تلك الأيام خرج إلي الجبل ليصلي ، وقضى الليل كله في الصلاة لله )) لوقا [ 6 : 12 ] وهذا واضح أن الرب لا يمكنه أن يصلي لنفسه طوال الليل كله.

ومنها : (( ما زال المسيح يصلي لله من أجل المؤمنين )) الرسالة إلى أهل رومية [ 8 : 26 ، 27 ] فكيف يصلى لله لكي يغفر لهم او يرحمهم وهو نفسه إله يمكنه أن يغفر ويرحم ؟!

ومنها : ما قاله المسيح (( الحق الحق أقول لكم : ما كان الخادم أعظم من سيده ولا كان الرسول أعظم من مرسله )) [ يوحنا 13 : 16 ] وهو أمر لكل مسيحي أن لا يرفع يسوع المسيح الذى أرسله الآب الى منزلة الآب وإنما هو خادم للآب وهو رسول منه .

ومنها قول المسيح : (( أنا لا اقدر أن أفعل من نفسي شيئا... لأني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي أرسلني .)) [يوحنا 5 : 19 ] وهذا نص واضح جدا لمن يبحث عن الحق ويريد النجاة من غضب الآب يوم الدينونة , فالنص يوضح فيه المسيح أنه لا قوة له ولا عنده الا من الآب لأنه ليس إلهاً ويوضح أيضاً للعالم كله ان له مشيئة مختلفة عن مشيئة الآب الذى فى السماء .

ومنها ما جاء فى إنجيل كتب يوحنا في [ 3 : 35 ] : (( الآب يحب الابن وقد دفع كل شيء في يده )) وهذا يدلك على ان الاب ليس هو الابن وانما هما منفصلان فيحب الاب ابنه ولو كانا شيئاً واحدا لقال يحب الرب نفسه ولم يميز بينهما بصفة الاب والابن ليوضح الاب لى ولك الفارق بين الآب المحب والابن المحبوب.

ومنها : ما جاء فى أعمال الرسل [ 3 : 13 ، 26 ] : (( إن إله إبراهيم وإسحاق ويعقوب ، إله آبائنا ، قد مجد عبده يسوع . . . )) ( العهد الجديد المطبعة الكاثوليكية ) وهذا دليل على أن المسيح مثل الأنبياء والرسل عبداً لله , مجده الرب لأجل تقواه .

والنصوص كثيرة جدا لو كتبتها لك كلها لكانت أكثر من تقرأ فى يوم واحد .

فإن كنت تحب يسوع المسيح فكن له طائعاً , وبكلامه مقتنعاً , ولا تجعل بينك وبين الله واسطه او دليل يدلك إلي الحق غير المسيح فهو الرسول الذى يتكلم بما عند الله من وصايا , وهو قال لك فى أكثر من موضع أنه ليس إله ولا رب وإنما هو خادم لسيده ورسول أرسله الآب !.
فهل تترك كلام المسيح لتتبع رجلاً يخالف كلام المسيح ويزعم أنه يحب المسيح وهو مخالف لتعاليمه ؟!

ولكي تعرف من هو يسوع المسيح الحقيقي اقرأ مقالة هذا هو يسوع المسيح

واختم كلامي بكلام يسوع المسيح عليه السلام فى انجيل برنابا الذى ينكره كثير من القساوسة لان فيه عبارات واضحة وبرنابا هو تلميذ المسيح المعروف
إنجيل برنابا 94 : 1 (إني أشهد أمام السماء ، وأُشهد كل ساكن على الأرض أني بريء من كل ما قال الناس عني من أني أعظم من بشر ؛ لأني بشر مولود من امرأة وعرضة لحكم الله ).

__._,_.___
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hazm.ahlamontada.com
 
ألوهية يسوع المسيح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجرايشه  :: ديني-
انتقل الى: